الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / تقارير وردنا / البارزاني يصر على اضرام النار في الاقليم من خلال الاستفتاء

البارزاني يصر على اضرام النار في الاقليم من خلال الاستفتاء

تطورات تشهدها الساحة السياسية بعد اصرار البارزاني على الاستفتاء وعدم التنازل لرغبات الدول الامر الذي شغل حيزا كبيرا بين القرارات العربية والدولية ليدفعهم نحو توجيه التهديدات وفرض عقوبات على الاقليم سيما الخيار العسكري والذي اكده رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم “.
حيث اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي،عدم دستورية استفتاء اقليم كردستان بإجماع دولي والذي كان واضحا في بيان مجلس الامن الدولي من خلال معارضته للاستفتاء الأحادي الجانب والذي من شأنه زعزعة الاستقرار في المنطقة”، موضحا ان “دول العالم متمسكة بسيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه مؤكداً ان موقف الحكومة واضحا ولن يكون هنالك حوار في هذا الشان وسنتوجه للخيار العسكري لايقاف التجاوزات في حال مس الاستفتاء الاهالي والحق الضرر بهم “.
من جهته كشف مصدر مطلع ,بان وفد مجلس استفتاء إقليم كردستان وصل ،إلى العاصمة بغداد لبحث آخر المواقف بشأن الاستفتاء , مبيناً , ان الوفد اكد في حال عدم وجود “الضمانات الكاملة” لاستقلال كردستان فإن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد”.
بدوره أعلن المتحدث بإسم حراك لا للإستفتاء رابون معروف، ان وفد اقليم كردستان الذي سيزور بغداد لايمثل الشعب الكردستاني، موضحا أنه لا يحق للوفد التحاور بإسم شعب كردستان وسنكون بالضد من الاستفتاء وسنقف بجانب الحكومة المركزية رافضين قرارات البارزاني السلطوية
من جهة اخرى أعلن المتحدث باسم المفوضية شيروان زراري ،عن بدء عملية التصويت لاستفتاء استقلال كردستان في الخارج، مبينا أن “عملية التصويت ستكون إلكترونية وتعتمد على وثيقة شهادة الجنسية العراقية كشرط للتصويت والذي سيستمر لمدة ثلاثة ايام “.
الى ذلك حذرت عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية حنان الفتلاوي، السفراء والمسؤولين والموظفين الكرد لدى الحكومة الاتحادية من المشاركة في استفتاء إقليم كردستان المزمع إجراؤه الاثنين المقبل، ملوحة بإمكانية “طردهم ومحاكمتهم , خصوصاً بعد قرار المحكمة الاتحادية القاضي بإيقاف الاستفتاء وقرار مجلس النواب والذي قرر عدم دستوريته “.
من جانب اخر قرر وزير الخارجية إبراهيم الجعفري إيقاف مهام أي سفير عراقي كردي يشارك بالاستفتاء على استقلال إقليم كردستان الذي يجرى في عدد من الدول , مؤكداً , أنه سيتم تكليف الشخص الثاني في اي سفارة يشارك سفيرها بالاستفتاء”، محذراً الكوادر الدبلوماسية من استغلال السفارات في قضية الاستفتاء”.
من جانب دولي هدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مؤكداً أن بلاده ستتعامل باللغة التي يفهمها، محذرا “إدارة الاقليم الكردي لانها ستدفع ثمن إجراء الاستفتاء بشأن الانفصال عن العراق”، مؤكدا أن “كافة الخيارات مطروحة أمام تركيا بما في ذلك الخيار العسكري”.
ويذكر , ان ” اقليم كردستان اعلن في وقت سابق اصراره على ابقاء الاستفتاء المزمع اجراءه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في حين صوت البرلمان العراقي و مجلس الامن الدولي بالاضافة الى دول الجوار على رفض الاستفتاء والذي شكل عقدةً وجملة من الازمات بين المركز والاقليم “.

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا “مهما” مع قيادات حزبه لمناقشة أزمة كركوك

أعلن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، عن عزم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *