الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / تقارير وردنا / الجبوري يتجاوز الحكومة ويبدأ الحوار مع البارزاني

الجبوري يتجاوز الحكومة ويبدأ الحوار مع البارزاني

في ضل التوترات السياسية التي تشهدها البلاد والقرارات الصارمة التي فرضتها حكومة المركز على اقليم كردستان العراق وعدم السماح لاي مسؤول بزيارة الاقليم قام رئيس البرلمان سليم الجبوري بزيارة البارزاني رغم رفض الحكومة لذلك.

حيث اعلن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أن لقاء الاخير برئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني جاء لإيقاف تدهور العلاقة بين المركز والإقليم بعد اجراء الاستفتاء، فيما أكد الجبوري على ضرورة التمسك بوحدة العراق والحفاظ على المسارات السياسية والاحتكام الى الدستور.

من جانبه اعرب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، عن اسفه لزيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري الى اربيل، فيما بين ان رئاسة البرلمان ليس لها علاقة بها، مشيرا الى انه حذر الجبوري من الذهاب الى هناك.

مبينا؛ ان “زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى اربيل من اجل لقاء مسعود بارزاني زيارة شخصية ومخيبة للآمال”.

متابعا ان “هذه الزيارة تسير بالإتجاه المخالف لتوجه مجلس النواب الذي صوت على عدة قرارات ضد قادة اقليم كردستان جراء اجراء الأستفتاء المشؤوم”، لافتا الى ان “الزيارة لا تغير من قناعات البارزاني شيئاً، فضلاً عن ان حل الأزمة لا يأتي إلا بعد الغاء نتائج الاستفتاء والالتزام بالدستوروقرارات المحكمة الاتحادية اولاً”.

وفي سياق متصل اعتبر رئيس كتلة كفاءات النائب هيثم الجبوري، زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى اربيل ولقاءه رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني “مخيبة للامال ومخالفة لتوجهات البرلمان”، فيما اشار الى أن الجبوري اضفى “صفة شرعية” لايمتلكها البارزاني.

مضيفا، أن ” لقائه بالبارزاني يضفي شرعية لشخص لا يمتلكها كون وجوده في منصبه مخالف للقانون”.

بدوره هاجم ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اليوم الأحد، رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بسبب زيارة إلى إقليم كردستان ولقاءه رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني.

وقالت النائبة في الائتلاف عواطف نعمة ، ان “الدستور والقانون وحتى المنطق يحكم بعد إجراء أي حوار أو لقاء مع كردستان إلا بعد إلغاء الاستفتاء والاعتراف بعدم دستوريته”، مبينة ان “لقاء رئيس البرلمان سليم الجبوري بفاقد الشرعية بارزاني يعتبر خيانة”.

مضيفه، ان “زيارة الجبوري ولقاء مع بارزاني لا تمثل البرلمان بل تمثله وتمثل كتلته السياسية فقط، فهو بهذه الزيارة أعطى شرعية لفاقد الشرعية مسعود بارزاني، وعلى مجلس النواب مسائلته، عن الزيارة وأسبابها ومن هي الجهات التي دفعته لهذه الزيارة”.

وعلى الصعيد ذاته أكدت النائبة عن دولة القانون زينب عارف البصري، الاحد، ان مجلس النواب لم يخول سليم الجبوري بالتباحث مع أربيل.

مضيفه ؛ إن “ما قام به رئيس مجلس النواب هو تصرف شخصي وغير رسمي كوّن هناك اتفاق اغلب النواب بعدم المباحثات إلا في حال الاعتذار وإلغاء الاستفتاء”.

مبينه ان “سفر رئيس المجلس يأتي في إطار التصرفات الشخصية وتمثيل كتلته”، مشيرة الى ان “الزيارة إلى أربيل في موضع شك بأن هناك دفع من بعض الدول العربية التي لها مواقف إيجابية من الاستفتاء”.

يذكر ؛ ان  ديوان رئاسة إقليم كردستان اعلن، امس السبت، عن اتفاق رئيس الإقليم مسعود البارزاني مع نائبي رئيس الجمهورية العراقية أياد علاوي وأسامة النجيفي على “بدء الحوار” بين الأطراف السياسية بالبلاد، فيما بين أنهم أكدوا على “رفع العقوبات فوراً” عن كردستان.

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا “مهما” مع قيادات حزبه لمناقشة أزمة كركوك

أعلن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، عن عزم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *