الأحد , أبريل 22 2018
الرئيسية / تقارير وردنا / بعد جدل نيابي واسع .. البرلمان يضع شروطا لعودة الأكراد

بعد جدل نيابي واسع .. البرلمان يضع شروطا لعودة الأكراد

بعد جدل واسع داخل مجلس النواب ورفض عدد من الاعضاء لعودة النواب الكرد، قرر رئيس البرلمان سليم الجبوري الترحيب من جديد بالنواب الكرد معتبرا ان وحدة العراق اهم من الخلافات السياسية.

حيث أعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، يوم امس الثلاثاء، عن تقديمه 102 توقيعا للمطالبة برفض دخول النواب الكرد الى البرلمان، وفيما بين أن رئيس البرلمان سليم الجبوري “رفض تسلمها”، أوضح انه يشترط تعهدهم بعدم المشاركة في الاستفتاء “الانفصالي الصهيوني” وأنهم مع وحدة العراق، من أجل عودتهم.

كما طالبت النائبة عن كتلة بدر النيابية ميثاق الحامدي، هيئة رئاسة مجلس النواب “بعدم الموافقة” على عودة النواب الكرد للمجلس الاتحادي، مؤكدة انهم “حنثوا باليمين” بمشاركتهم باستفتاء اقليم كردستان.

وأدى هذا الرفض الى مغادرة النواب الكرد، قاعة البرلمان بسبب مقدمة جلسة الأمس “الاستفزازية”، على حد تعبير النائب عن الجماعة الاسلامية الكردستانية احمد حاجي، مبينا انه “في حال قبولنا بهذه المقدمة فسنكون بنظر مواطني الاقليم خونة”.

في حين دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، النواب الكرد الى المشاركة في جلسات المجلس المقبلة، خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وتابعته “وردنا”، قائلا: إن “البرلمان حريص على وحدة الموقف واحترام الدستور والتركيز على دعم الحكومة ووحدة العراق وتعزيز وحدته”، لافتا الى ان “القرارات التي اتخذها البرلمان هي نابعة من احترام الدستور”.  واضاف الجبوري، ان “جميع اعضاء المجلس بما فيهم الكرد معنيون بالقرارات التي يصدرها مجلس النواب ويتخذها البرلمان”، مشيرا الى ان “النواب الكرد مرحب بهم وادعوهم للمشاركة بالجلسات”.

من جانبه انتقد النائب عن كتلة التغيير الكردية مسعود حيدر، مطالبة بعض النواب بعدم دخول النواب الكرد للبرلمان، ووصفها بأنها “عقلية” لا يمكن معها بناء الدولة،  حيث قال حيدر في تصريح صحفي تابعته “وردنا”، إن “هدفنا الأساس ككتل كردية هو أن نبقى جزءا من مؤسسة البرلمان الاتحادي الفيدرالي المهمة”، مؤكدا أن “الآخرين عليهم التعامل بمسؤولية وكرجال دولة إذا كنا شركاء في هذا البلد وفي العملية السياسية”.  فيما شدد بالقول، “علينا الاحتكام الى الدستور والى موقف المرجعية الدينية إذا كنا نريد حل المشاكل السياسية”، متمنيا “إجراء حوار قريب دون شروط مسبقة برعاية أممية دولية”.

وكان وفد التحالف الوطني عقد، امس الثلاثاء، اجتماعاً هاماً مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لمناقشة موضوع حضور النواب الكرد الى الجلسات، وتقرر فيه اعتبار كل نائب عن التحالف الكردستاني يحضر الى جلسات البرلمان مؤيد لقرارات البرلمان الاخيرة بشأن الاستفتاء ويؤمن بكل مضامين الدستور وغير معترف بنتائج الاستفتاء. كما تقرر ايضا اعداد قوائم خاصة باسماء النواب المؤيدين للاستفتاء واصحاب المواقف الواضحة منه لرفعها الى القضاء من اجل سحب عضويتهم من المجلس.

 

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا “مهما” مع قيادات حزبه لمناقشة أزمة كركوك

أعلن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، عن عزم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *