الإثنين , سبتمبر 25 2017
الرئيسية / تقارير وردنا / زيارة ابو الغيط للعراق تخيب آمال الكرد في الاستقلال

زيارة ابو الغيط للعراق تخيب آمال الكرد في الاستقلال

بعد وصول الأمين العام للجامعة العربية، يوم امس السبت، الى العاصمة بغداد، التقى احمد ابو الغيط رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي وعدد من المسؤولين، فيما توجه بعدها الى اربيل، لاقناع البارزاني بتأجيل “استفتاء الاستقلال”، فهل سيتمكن ابو الغيط من تحقيق ما عجزت الولايات المتحدة عنه..؟

حيث استقبل العبادي ابو الغيط والوفد المرافق له، وخلال لقاءهما، بارك أبو الغيط الانتصارات التي حققتها القوات العراقية على عصابات “داعش” الإرهابية، مؤكدا “حرص الجامعة العربية على وحدة العراق وعدم إثارة أية اشكالات تزعزع أمنه واستقراره والتركيز على استكمال تحرير اراضيه واعتماد مبدأ الحوار والالتزام بالدستور العراقي لحل اية اشكالات”.

وبشأن الاستفتاء، اكدت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني نجيبة نجيب, إن “رئاسة اقليم كردستان ماضية في اجراء الاستفتاء ولن تلتفت الى الضغوط التي تمارس عليها من قبل بغداد ودول الجوار وغيرها”، معتبرة أن “الاستفتاء حق كفلته المواثيق والاعراف الدولية في تحقيق مصير الشعوب”. مضيفة، أن “رئاسة الاقليم ترحب بزيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط واي مسؤول دولي للتباحث في شان الاستفتاء”.

وفي اربيل، استقبل رئيس الاقليم مسعود بارزاني، مساء أمس، أبو الغيط بعد قدومه من بغداد.

ونقل بيان لرئاسة الاقليم تابعته “وردنا”، عن ابو الغيط قوله، بأنه توصل الى قرار يؤكد ويضمن حماية شعب كردستان، وفي ذات الوقت أن يعمل الجميع من أجل منح كردستان والعراق فرصة أخرى للعيش المشترك معا في دولة واحدة، ‏فيما ابدى قلقه حيال إجراء عملية الإستفتاء، وطلب من البارزاني تأجيل هذا الإستفتاء لفترة مؤقتة شريطة أن يُقام في وقت لاحق تحت رعاية وإشراف المجتمع الدولي وبتفاهم وحوار متواصل بين إقليم كردستان وبغداد”.

من جانبه، أكد بارزاني للأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن “قرار الإستفتاء ليس قرارا فرديا، ولا يمكن تأجيل هذه العملية بهذه السهولة، بل إن هذا القرار يعود لشعب كردستان وللقوى السياسية في الإقليم”.

وأشار إلى التاريخ المشترك المكتظ بشتى أشكال المعاناة التي عاناها شعب كردستان جراء إرتباط مصيره بالدولة العراقية، وتطرّق إلى المشاكل والمآسي التي تعرض لها هذا الشعب، وأكد بأن التاريخ المشترك لشعب كردستان مع العراق لم يشهد سوى ‏خروقات فاضحة لمبادىء الشراكة والتوافق والدستور والإتفاقيات المبرمة بين الجانبين”، بحسب البيان.

واضاف البارزاني خلال حديثه مع ابو الغيط، ان “التجارب الفاشلة بين إقليم كردستان والعراق في مختلف المراحل، والخروقات الواضحة للدستور وعدم الإلتزام بالإتفاقيات، أدت إلى إنعدام الثقة بين إقليم كردستان والعراق، ولذلك قرر شعب كردستان إجراء هذا الإستفتاء المصيري، وستجري هذه العملية في موعدها المحدد وسيبقى شعب كردستان يطالب بحقوقه بالطرق السلمية وبالإحتكام إلى لغة الحوار والتفاهم.

وبعد لقاء ابو الغيط بالبارزاني، قررت اللجنة العليا للاستفتاء على استقلال إقليم كردستان، عقد اجتماع، اليوم الأحد، برئاسة رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود البارزاني في اربيل، وذلك لمناقشة مباحثات البارزاني مع أبو الغيط التي جرت امس السبت، لحسم  موضوع الاستفتاء.

وعلى الصعيد ذاته، نقلت صحيفة “الوطن” السعودية عن النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني محسن السعدون قوله، بأنه “ربما تقرر القيادة السياسية الكردية (شيئا لافتا) بعد محادثاتها مع أبو الغيط في موضوع الاستفتاء عجز عنه الفرنسيون والأميركيون وبقية الأطراف الإقليمية والدولية”، مبينا أن “البارزاني منفتح على كل الخيارات إذا قدم الآخرون ضمانات كافية للأكراد حول تأجيل الاستفتاء وحول مستقبل العلاقات بين الحكومة العراقية المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في أربيل”.

يذكر ان الاطراف السياسية في كردستان اتفقت، في وقت سابق، مع مسعود بارزاني على تحديد الخامس والعشرين من شهر ايلول الحالي موعدا لاجراء الاستفتاء على استقلال الاقليم وانفصاله عن الدولة العراقية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد اعلن معارضته لانفصال اقليم كردستان عن العراق مستندا في ذلك الى الدستور العراقي الذي ينص على وحدة البلاد.

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

المفوضية تكشف عن استخدام حبر مزور في استفتاء كردستان

كشفت عضو مجلس المفوضين كولشان كمال، الاثنين، استخدام حبر مزور في استفتاء انفصال اقليم كردستان، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *