الثلاثاء , ديسمبر 12 2017
الرئيسية / عربي ودولي / مقتل واصابة 11 شخصا بعملية “دهس” لمصلين في لندن

مقتل واصابة 11 شخصا بعملية “دهس” لمصلين في لندن

ذكرت الشرطة البريطانية أن شخصا على الأقل قتل وأصيب 10 آخرون، فجر الاثنين، بعملية دهس استهدفت تجمعا لمسلمين قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن.

وقال مجلس مسلمي بريطانيا إن سيارة دهست مصلين لدى خروجهم من مسجد شمال لندن. وأضاف في تغريدة على “تويتر”، “أبلغنا بأن سيارة فان دهست مصلين وهم يغادرون مسجد فينسبري بارك”، وتابع، “يبدو أن رجلا في سيارة فان دهس عمدا مجموعة من المصلين كانت إلى جوار شخص مريض”.

وأضاف المجلس أن الواقعة أعنف مظاهر رهاب الإسلام في بريطانيا في الأشهر الأخيرة، ودعا السلطات إلى تعزيز إجراءات الأمن خارج المساجد.

وأفادت الشرطة البريطانية بأنها تلقت اتصالا بعد الساعة 12:20 صباحا بالتوقيت المحلي مباشرة (2320 بتوقيت غرينتش)، ينقل تقارير عن تصادم في شارع سيفن سيسترز المؤدي إلى منطقة فينسبري بارك بالمدينة. وأضافت أن هناك عددا من المصابين وأن شخصا اعتقل.

وقالت امرأة تعيش أمام الموقع لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”: “بدأت أسمع من النافذة صراخا وصخبا شديدا وفوضى عارمة في الخارج… وصاح الجميع: “سيارة فان دهست أناسا… سيارة فان دهست أناسا”.

وأضافت، “كانت هناك سيارة فان بيضاء خارج مسجد فينسبري بارك دهست فيما يبدو أناسا لدى خروجهم بعد انتهاء الصلاة. لم أشاهد المهاجم نفسه رغم أنه اعتقل فيما يبدو لكنني رأيت السيارة”.

وأظهرت مقاطع مصورة بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشار قوات الأمن في مكان الحادث، وسط سماع سيارات الإسعاف التي هرعت لإسعاف المصابين، وإخلاء القتلى.

من جهتها، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عن حزنها الشديد وتضامنها التام مع المتضررين في الحادث المشين. وقالت ماي في بيان: “هذا حادث مروع… كل مشاعري مع أولئك الذي أصيبوا وأحبائهم وهيئات الطوارئ في الموقع”.

وتأتي الواقعة بعد سلسلة هجمات دامية شهدتها بريطانيا مؤخرا، حيث قتل 8 أشخاص وأصيب 50 آخرون في الثالث من يونيو/حزيران عندما دهس متشددون المارة على جسر لندن وطعنوا أشخاصا في مطاعم وحانات مجاورة.

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

فرنسا تدعو الكونغرس الأمريكي للحفاظ على اتفاق إيران النووي

حث وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الكونغرس الأمريكي، على إعادة النظر والحفاظ على اتفاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *