الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / تقارير وردنا / من هو المرشح لخلافة الحكيم بمنصب رئيس التحالف الوطني ..؟

من هو المرشح لخلافة الحكيم بمنصب رئيس التحالف الوطني ..؟

مع اقتراب موعد انتهاء مدة الرئاسة وبالرغم من عدم إكمال مشروع التسوية التاريخية المطروح من قبله .. دعا رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم إلى البدء بإجراءات اختيار الرئاسة المقبلة للتحالف قائلا : إن “التحالف الوطني عبر العواصف السياسية بفترة قياسية”، داعيا إلى “تصفير المشاكل وإطلاق التسوية للحفاظ على العراق”.
من جانبه طالب النائب عن كتلة المواطن رحيم الدراجي الحكيم بالاستمرار بمنصب رئاسة التحالف وذلك لمقبوليته العالية على الصعيد السياسي والإقليمي داعيا “أطراف التحالف الوطني إلى تجديد الثقة بالحكيم بعد نجاحه في إعادة ترتيب التحالف والانطلاق به نحو الأمام” مضيفاً إن ” الحكيم أطلق مشروع التسوية الوطنية وهو مشروع تأريخي ولابد من إكماله”.
إلى ذلك كشف النائب عن التحالف الوطني جاسم محمد جعفر عن ترشيح خمسة أسماء من القيادات السياسية لشغل منصب رئيس التحالف الوطني أبرزهم نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، لكنه لا يبالي بالترشح للمنصب المذكور بسبب التزاماته وارتباطاته بمنصبه الحكومي، فضلاً عن مرشحي كتل الدعوة خضير الخزاعي وخالد الأسدي أما مرشح بدر فهو هادي العامري، بالإضافة إلى ترشيح حسين الشهرستاني عن كتلة مستقلون” مضيفا أن العامري هو الأوفر حظاً للظفر بالمنصب المذكور نتيجة حصول كتلته النيابية على ثاني أعلى المقاعد البرلمانية”.
في حين نفى النائب عن كتلة بدر النيابية محمد كون ترشيح العامري لرئاسة التحالف الوطني خلفا للحكيم الذي دعا للبدء بإجراءات اختيار بديلا عنه، مشيرا إلى أن “التحالف الوطني قد سمى رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لرئاسة التحالف بعد الحكيم رسميا خلال الاجتماع الذي تم فيه انتخاب الحكيم رئيسا للتحالف” .
حيث أكد بعدها النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي إن “رئاسة التحالف الوطني كانت ضمن الاتفاق المسبق بين الكتل السياسية المنضوية بالتحالف دوريا قد رشحت المالكي عن الدعوة لخلافة الحكيم” مشيرا إلى إن “تغيير رئاسة التحالف ستكون في شهر تموز المقبل والمرشح الأقرب لشغل المنصب هو المالكي”.
من جانب أخر استبعدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي قبول رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي تسلم منصب رئاسة التحالف الوطني، مبينة إن المالكي لديه التزامات كثيرة ستجعله يرفض استلام المنصب.
فيما عد النائب عن كتلة الأحرار غزوان الشباني ترشيح نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي لمنصب رئيس التحالف الوطني بداية لعودة “الدكتاتورية” والقرارات السياسية “غير المدروسة”، متسائلا عما إذا كان التحالف الوطني قد عجز عن إيجاد شخصية أخرى تمثله.
من جانبه أكد نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري جعفر الموسوي ان التيار ليس له علاقة بتسمية رئيس التحالف الوطني كونه خارج التحالف، مبينا أن هذا الأمر بكل الأحوال يرجع للتحالف نفسه لافتا إلى إن “من بين فقرات النظام الداخلي الذي اقره التحالف أنه لا يجوز أن يكون رئيس التحالف الوطني من نفس الكتلة أو الحزب الذي يكون منه رئيس الحكومة”.
ويذكر أن التحالف الوطني يعتبر مكملا للائتلاف العراقي الموحد الذي كان يضم معظم التيارات الشيعية في البلاد , ويضم كلا من ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي والمجلس الإسلامي الأعلى بزعامة عمار الحكيم و حزب الإصلاح بزعامة الجعفري والتيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر وكتلة بدر بزعامة هادي العامري وحزب الفضيلة وكتلة مستقلون بالإضافة إلى شخصيات أخرى .

Untitled Document

عن المحرر

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا “مهما” مع قيادات حزبه لمناقشة أزمة كركوك

أعلن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، عن عزم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *